الهيئة تدين كل أشكال العنف وتدعو إلى حماية الحق في حرية التعبير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على إثر ما أوردته وسائل الإعلام حول تعرض قناة نسمة لمحاولة اعتداء بعد عرض فيلم ومناقشته ليلة الجمعة الماضي على القناة ، تدين الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال بشدة كل أشكال العنف ومحاولات ترويع الإعلاميين وإسكات صوتهم وترى أن محاولة الاعتداء هذه، تمثل خطرا على حرية التعبير التي تعد من ركائز الديمقراطية. وتطالب السلط المختصة باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية هذا الحق وضمان حرية الإعلام.

وتذكر الهيئة الرأي العام أن وسائل الإعلام التونسية بمختلف أنواعها السمعية والبصرية والمكتوبة والالكترونية تشتغل حاليا في إطار غياب إطار تشريعي يتلاءم مع متطلبات المرحلة الانتقالية رغم وجود مشروعي مرسومين يتعلقان بالقطاع السمعي والبصري والصحافة معروضين على أنظار الوزارة الأولى بعد أن تمت الموافقة عليهما من قبل الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي.

وبهذه المناسبة تجدد الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام مطالبة الحكومة بإصدار هذين المرسومين لتوفير الضمانات القانونية اللازمة لحماية الإعلام والإعلاميين.

كما تطالب الهيئة جميع المؤسسات الإعلامية بالالتزام بأخلاقيات المهنة الصحفية ومن بينها الحيادية والموضوعية والتوازن في عرض وجهات النظر وتدعو الجميع للتحلي بالمسؤولية تجاه موعد انتخابات 23 أكتوبر لقطع الطريق أمام كل محاولة للتشويش أو إرباك العملية الانتخابية.

انتم هنا : أنشطة | بلاغات صحفية | الهيئة تدين كل أشكال العنف وتدعو إلى حماية الحق في حرية التعبير