أخبار الهيئة

تونس :الهيئة تستغرب ازدواجية خطاب الحكومة بشأن الاعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تعبر الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال عن عميق انشغالها من ظاهرة الخطاب المزدوج للحكومة بشأن قطاع الإعلام ومن التشويش على تصريحات رئيس الحكومة السيد حمادي الجبالي المتعلقة باستعدادها لتركيز الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري التي نصّ عليها المرسوم عدد 116 لسنة 2011 المؤرخ في 2 نوفمبر 2011 والمتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري.
كما تستغرب الهيئة استمرار بعض مستشاري رئيس الحكومة في الإدلاء بتصريحات تناقض الرسائل الإيجابية التي بعث بها السيد حمادي الجبالي للرأي العام حول التزامه باحترام استقلالية وسائل الإعلام وذلك في حديث أدلى به يوم 26 ديسمبر2011 للتلفزة الوطنية وتحولهم إلى طرف في الحملة المعرقلة لتواصل  مسار الإصلاح.
وتستنكر الهيئة تمادي بعض التكتلات المصلحية في التضليل بشأن المرسومين المنظمين للإعلام (عدد 115وعدد 116  لسنة 2011) للحيلولة دون تفعيلهما.
آخر تحديث: الأربعاء, 15 فيفري 2012 15:46 إقرأ المزيد

تونس :صحفيون وحقوقيون يدعون إلى الإسراع بتفعيل المراسيم المتعلقة بقطاع الإعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أوصى عدد من الصحفيين والحقوقيين والسياسيين وممثلي المجتمع المدنيبالإسراع بتفعيل المراسيم الصادرة في الرائد الرسمي المتعلقة بقطاع الإعلام وخاصة المرسومين 115 المتعلق بحرية الصحافة والطباعة والنشر و116 المتعلق بحرية الاتصال السمعي والبصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري والمرسوم عدد 41 المتعلق بحق النفاذ إلى المعلومة الإدارية.

 ودعا المشاركون في حوار مفتوح حول "الإعلام العمومي وسبل تحقيق استقلاليته" إلى وضع النصوص اللازمة لتغيير القوانين الأساسية للمؤسسات الإعلامية العمومية بما يضمن استقلاليتها ويؤكد دورها كمرفق عمومي في خدمة دافعي الضرائب.

ويأتي هذا الحوار الذي نظمته الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال بالتعاون مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) يوم الخميس 9 فيفري بتونس، بعد نحو أسبوعين من لقاء نظمه المركز الافريقي لتدريب الصحفيين والاتصاليين ودعا  الخبراء في القانون والإعلاميون المشاركون فيه إلى  تفعيل الإطار القانوني الجديد للإعلام وإصدار الأوامر التطبيقية المتعلقة بمرسوم حرية الصحافة والطباعة والنشر وخاصة الأمر المتعلّق بإرساء لجنة إسناد البطاقة المهنيّة للصحفيين، وإلى  إرساء الهيئة العليا المستقلّة للاتصال  السمعي البصري لسدّ الفراغ القانوني الحالي وتوفير الآلية التعديليّة الكفيلة بتنظيم عمل المؤسسات السمعيّة البصريّة على الوجه الأفضل.

 

آخر تحديث: الثلاثاء, 14 فيفري 2012 15:05 إقرأ المزيد

منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم تسحب تقريرها حول تقييم الإعلام في تونس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قامت منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونسكو" في بداية السنة الجارية بسحب تقريرها  الصادر بتاريخ 5 أكتوبر  2011 حول " المرحلة الأولى لتقييم تطور وسائل الإعلام في تونس " من موقعها الرسمي على الواب www.unesco.org، وذلك نظرا للأخطاء العديدة والمتنوعة التي تضمنها.

وكانت الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال قد كاتبت المنظمة الأممية بتاريخ 27 ديسمبر 2011 لتلفت نظرها إلى العديد من الأخطاء الفادحة في هذا التقرير والتي من "شأنها أن تفرز تقييما خاطئا لتطور وسائل الإعلام في تونس" .

وقد طالت هذه الأخطاء على سبيل المثال بعض ما جاء في المرسومين المتعلقين بمجلة الصحافة والطباعة والنشر وبحرية الاتصال السمعي والبصري، المؤرخين في 2نوفمبر 2011، وكذلك الإجراءات المتبعة لبعث صحف جديدة في تونس وأسماء بعض وسائل الإعلام الخاصة التي عادت ملكيتها للدولة بعد 14 جانفي 2011.

كما تضمن التقرير أخطاء بخصوص نشاط المركز الإفريقي لتدريب الصحافيين والاتصاليين خلال السنة الماضية وبرامج التكوين في معهد الصحافة وعلوم الأخبار وكذلك عدد الإذاعات الخاصة التي تحصلت على توصية  من الهيئة بالترخيص لها.  

آخر تحديث: الخميس, 19 جانفي 2012 09:20

الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال تقترح 14 توصية عاجلة لإصلاح الإعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

       توجهت الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال إلى كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة ورئيس المجلس التأسيسي وأعضائه برسالة ضمنتها 14 توصية عاجلة للخروج بقطاع الإعلام من الوضعية التي تردى فيها.

     وفي انتظار استكمال التقرير النهائي ترى الهيئة أنه من الضروري اعتماد هذه التوصيات في أقرب الآجال لمعالجة المشاكل الملحة في قطاع الإعلام والاتصال وتخفيف الاحتقان داخل المؤسسات الإعلامية خاصة العمومية.

وفي ما يلي نص هذه التوصيات  :

آخر تحديث: الخميس, 29 ديسمبر 2011 09:28 إقرأ المزيد

صفحة رقم2 من 10

انتم هنا : أخبار الهيئة