أنشطة الهيئة

أم زياد في سهرة رمضانية حول الإعلام : دعوة لتكوين لجنة خاصة لتقصي الفساد في المجال الإعلامي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

انتظمت مساء الخميس 18 أوت بمقر الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام و الإتصال سهرة رمضانية حول " الإعلام التونسي:التركة الواقع والآفاق" أثثتها الصحفية التونسية نزيهة رجيبة وحضرها صحفيون من أجيال مختلفة ومن مِؤسسات متنوعة إضافة إلى بعض الإعلاميين الأجانب العاملين خاصة في هيئة الإذاعة البريطانية

آخر تحديث: الجمعة, 19 أوت 2011 13:19 إقرأ المزيد

جلسة مع أعضاء الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة : مطالبة بفتح ملف الفساد في قطاع الإعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مداخلة رئيس الهيئة خلال الجلسة

تفعيل دور الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال وإعطاؤها صبغة تقريرية ووضع حد للتجاوزات الحاصلة على الساحة الإعلامية في ظل وجود فراغ تشريعي وضرورة سن قانون يحجر الإشهار السياسي وتحديد قائمة سوداء بأسماء الصحفيين الذين استفادوا من النظام السابق وساهموا في تلميع صورته والمطالبة بفتح ملف الوكالة التونسية للاتصال الخارجي ومحاسبة المسؤولين عن الفساد تلك هي أهم المسائل التي تم التطرق إليها خلال جلسة جرت يوم الأربعاء بمقر الهيئة العليا المستقلة لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي. جاء ذلك بعد أن قدم رئيس الهيئة السيد كمال العبيدي لمحة عن ظروف بعث الهيئة والمهام الموكولة إليها والأهداف التي تم تحقيقها قبل أن يتعرض إلى الصعوبات والمسائل العالقة التي تواجه عمل الهيئة.

آخر تحديث: الخميس, 18 أوت 2011 12:55 إقرأ المزيد

سهرة رمضانية حول "الإعلام في تونس : التركة والواقع والآفاق"

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تنظم الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال مساء الخميس 18 أوت 2011 بمقرها ابتداء من الساعة التاسعة ليلا (س 21) سهرة رمضانية بحضور عدد من الإعلاميين من مختلف المؤسسات الإعلامية التونسية المرئية والمسموعة والمكتوبة والالكترونية .

وتشارك في هذه السهرة بالخصوص الصحفية نزيهة رجيبة "أم زياد" بمداخلة عنوانها "الإعلام في تونس : التركة والواقع والآفاق".

وسيكون الحوار مفتوحا لتباحث مشاغل قطاع الإعلام في تونس وما يواجهه من تحديات في المرحلة الراهنة.

بلاغ صحفي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كانت إشكاليات إصلاح الإعلام و ظروف العمل في المؤسسات الصحافية محور الاجتماع الذي انعقد صباح الجمعة بتونس بين الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال ووفد عن النقابة العامة للثقافة والإعلام التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل .

وتطرق الطرفان إلى تعثر عملية الإصلاح خاصة في القطاع العمومي وعودة وجوه كانت مسؤولة عن تردي وضع القطاع خاصة في مؤسسة التلفزة التونسية إضافة إلى مسألة تدني الأجور وعدم تطبيق الاتفاقية المشتركة في الصحافة المكتوبة.

وتم خلال هذا الاجتماع أيضا الاتفاق على عقد اجتماعات دورية بين الطرفين مع اقتراح بعث لجنة مشتركة مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين تتولى في جانب من مهامها تطوير مؤسسات الإعلام العمومي وتفعيل هيئات تحرير داخلها إلى جانب مناقشة وإثراء مشروع بعث هيئة عليا للإعلام السمعي البصري.

صفحة رقم3 من 3

انتم هنا : أنشطة