أنشطة الهيئة

تونس: الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال تحث الصحفيين على المساهمة في إنجاح الانتخابات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تعلم الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال الرأي العام أنها بصدد إعداد التقرير النهائي، الذي سيتضمن حصيلة ت به منذ إحداثها في شهر مارس الماضي، وذلك في

إطار إنهاء المهام الموكولة إليها.

كما سيتضمن التقرير، تقييم الهيئة للوضع الإعلامي ورؤيتها للإصلاح من أجل الارتقاء بالقطاع وحماية  لشعلتونسي  إعلام حرّ و تعددي ونزيه.

وستتولى الهيئة تقديم هذا التقرير للمجلس التأسيسي والسلطة التنفيذية الانتقالية المنبثقة عنه وإعلام الرأي العام بذلك.كما تعرب الهيئة عن ارتياحها لمصادقة مجلس الوزراء على مشروعي المرسومين المتعلقين بمجلة الصحافة وبقانون الاتصال السمعي البصري وبإحداث هيئة عليا مستقلة للاتصال السمعي والبصري، وتأمل أن يدخل هذان المرسومان حيز التنفيذ في أقرب الآجال حرصا على توفير إطار قانوني يساهم في ازدهار المهنة وتخليصها من لقيود التي كانت تكبلها على امتداد العقود الماضية.

 

وإذ تشكر الهيئة كافة الزملاء والأكاديميين والخبراء الذين ساهموا سواء بشكل مباشر أو عن طريق الفاكس أو الرسائل الالكترونية في عملية إبداء الرأي للنهوض بالمهنة، فإنها تعلم بقية الإعلاميين أن المجال مازال مفتوحا أمامهم لإبلاغ صوتهم ووجهات نظرهم من أجل إعادة بناء قطاع الإعلام وإعلاء شأنه.

وتعتبر الهيئة أن عملية الإصلاح جهد يومي متواصل وعمل جماعي لا بد من اشتراك الجميع لإنجاحه وتدعو بالمناسبة كل مكونات المجتمع المدني، التي طالما عانت من تبعات تردي وضع القطاع، إلى وضع الإعلام ضمن أولويات عملها والمساهمة جديا في عملية الإصلاح من أجل مشهد إعلامي متنوع يكرس قيم الحرية والعدالة والديمقراطية .

كما تغتنم الهيئة فرصة إقبال التونسيين على خوض أول انتخابات ديمقراطية في تاريخ البلاد، لتؤكد أن هذا الموعد الانتخابي حدث إعلامي بارز ينبغي أن يستغله كل العاملين في الصحافة المكتوبة والمرئية والمسموعة والالكترونية للعمل بحرفية وتقديم إنتاج إعلامي يحترم قواعد المهنة الصحفية وأخلاقياتها ويساهم في إنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي الذي يثير اهتمام كل العالم.

كما تدعوهم إلى الالتزام بالمهنية والحياد والموضوعية، حتى يكون الإعلام التونسي قادرا على المنافسة والإسهام في بناء مؤسسات ديمقراطية.

آخر تحديث: السبت, 22 أكتوبر 2011 22:38

الهيئة تدين كل أشكال العنف وتدعو إلى حماية الحق في حرية التعبير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

على إثر ما أوردته وسائل الإعلام حول تعرض قناة نسمة لمحاولة اعتداء بعد عرض فيلم ومناقشته ليلة الجمعة الماضي على القناة ، تدين الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال بشدة كل أشكال العنف ومحاولات ترويع الإعلاميين وإسكات صوتهم وترى أن محاولة الاعتداء هذه، تمثل خطرا على حرية التعبير التي تعد من ركائز الديمقراطية. وتطالب السلط المختصة باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحماية هذا الحق وضمان حرية الإعلام.

إقرأ المزيد

الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال تنبه إلى خطورة دخول الانتخابات في غياب أطر قانونية تنظم قطاع الإعلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

تعيش تونس حاليا فترة حاسمة من تاريخها وهي تستعد لخوض أول انتخابات ديمقراطية قائمة على التعددية وباعتبار أن الإعلام شأن يهم كل مكونات المجتمع من أحزاب سياسة ومنظمات وجمعيات ونظرا لدوره الأساسي في إنجاح تجربة الانتقال الديمقراطي، تلفت الهيئة الوطنية لإصلاح الإعلام والاتصال نظر الرأي العام إلى خطورة خوض هذه الانتخابات في غياب أطر تشريعية من شأنها أن تسهم في إرساء مشهد إعلامي يضمن حق المواطن التونسي في إعلام حر ونزيه وتعددي.

آخر تحديث: الجمعة, 30 سبتمبر 2011 16:47 إقرأ المزيد

المساءلة والتكوين والأطر القانونية : أهم وسائل تغيير المشهد الإعلامي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

المساءلة وتكوين الصحفيين وتوفير الأطر القانونية لممارسة المهنة، تلك هي أهم وسائل تغيير المشهد الإعلامي في تونس، تلك هي أهم التوصيات الصادرة عن الندوة التي نظمتها يومي الجمعة والسبت الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال بالتعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان تحت عنوان "التركة الثقيلة للإعلام: كيف نؤسس للمستقبل؟"

إقرأ المزيد

صفحة رقم2 من 3

انتم هنا : أنشطة