تضامن مع أسرة إذاعة قفصة

طباعة

وجهت الهيئة الوطنية المستقلة لإصلاح الإعلام والاتصال رسالة لأسرة إذاعة قفصة أعربت فيها عن رفضها المطلق للاعتداءات المتكررة وللتهجم والعنف الذي يتعرض له الصحفيون وعن عميق مساندتها وتضامنها مع كافة أعضاء أسرة إذاعة قفصة على إثر محاولة الاقتحام والاعتداء الذي تعرضوا له يوم 2 أوت.

 

وجددت الهيئة حرصها على ضرورة توفر الظروف الملائمة للصحفيين حتى يتمكنوا من أداء مهامهم معربة عن رفضها لهذه الممارسات الرامية إلى التضييق على العاملين في قطاع الإعلام ومحاولة ترويعهم وتعطيلهم عن أداء واجبهم المهني.

وأكدت الهيئة أنها تواصل، منذ تأسيسها في مارس الماضي، التأكيد للسلطات على ضرورة توفير الحماية اللازمة للصحفيين والعاملين في كل المؤسسات الإعلامية والتصدي لهذه الاعتداءات بما يضمن سلامتهم ويمكنهم من مواصلة عملهم بكل حرية ودون تضييق .